شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

الوقت المختص والمشترك، الصلاة الواجبة والمُستحبة.

©copyrights www.alawiyoun.com
1. الوقت المُختص والوقت المُشترك:

أي بُنَيّ: الوقت الحاضر المُختص هو اختصاص الفريضة به بحيث لو وقع غيرها فيه عمداً أو سهواً لا تصح. مثال ذلك لو زالت الشمس وجبت صلاة الظهر والعَصر. والترتيب بينهما واجب – يعني على المُكلّف أن يُصلّي الظهر أولاً، ثم العَصر ثانياً. ولنفرض أنّ المُكلّف صلّى العصر في أول الوقت قبل الظهر، فصلاته غير صحيحة لأن الوقت أوّله لصلاة الظهر مختص بها.

ولو قيل أنّ المُصلّي صلّى العصر بعد مُضيّ مقدار صلاة الظهر وزيادة نسياناً منه للترتيب لقلنا له بأنّ صلاته صحيحة لأنها وقعت في الوقت المُشترك بينهما. وعليه أن يُصلّي الظهر وتفصيل ذلك في المطوّلات الفقهية.

2. الصلاة واجبة ومُستحبة:

أي بُنَيّ: فَهِمْتَ المُقدّمات والشروط للصلاة وعليك أن تعرف أفعال الصلاة من أجزاء وأركان، فالجواب: أنّ الصلاة واجبة ومُستحبة.

  • الصلوات الواجبة هي:
    • اليومية: الصبح – الظهر – العصر – المغرب – العشاء .
    • ومن الواجبة: صلاة الإحتياط – الجمعة – الأموات.
  • - الصلوات المُستحبة وهي:
    • العيدين – الوحشة – أول كل شهر – طلب الحوائج أو صلاة الغفيلة. وسيأتي تفصيل ذلك.

وهكذا تنطبق الماهية على الأفراد انطباق الكُلّي على جزئياته ولنأتِ على ذِكر الآذان والإقامة قبل الإبتداء بذكر الأفعال من الأجزاء والأركان.