شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

كلمتان لفضيلة الشيخ جميل علي سعود

©copyrights www.alawiyoun.com
بسم الله الرحمن الرحيم

تكرّم علينا فضيلة الشيخ أبو علي جميل آل سعود -عفى الله عن روحه- وشرّفنا بكلمتين قيّمتين دعماً لهذه المكتبة:


  الكلمة الأولى كانت تأييداً للنهج الذي نتّبعه في التعريف بالمسلمين العلويين من لسان علمائهم الثقاة، وعوناً لإنجاح هذه المساعي الحَميدة، وقد نظرني بعين طبعه وغمرني بلطفه وطيب ودّه وحُسن كرمه وجُوده وأعترف أنني لا أرقى لما وصفني به ولا أستحق ذلك المقام الخطير وأنا خادم المؤمنين بالحق وأسأل الله أن أكون عند حسن ظنه الطيّب هو وكافة علمائنا ومشائخنا الكرام وإخواننا وأهلنا العلويين المؤمنين.


  الكلمة الثانية لفضيلته -عفى الله عن روحه- كتبها بعد الأولى بزمنٍ قليلٍ وكانت بدافع الحَميّة الدينية بعد اطلاعه على نصوص من تهجّموا على هذه المكتبة حتى قبل افتتاحها وغمزوا من قناة الشيخ حُسين المظلوم الذي نعتمد بالدرجة الأولى على مؤلفاته، وتعدّوا على شخصي بطريقة لا إنسانية...


  فللشيخ الفاضل أبو علي جميل سعود الذي لم يخشَ في الله لومة لائم كل احترام وتقدير وودّ جازاه الله عنا كل خير، وأقول: إذا ما رضيت عنّي الكرام أمثالكم فلا أعبى بالقوم اللئام.

وأنشر للقارئ الكريم هاتين الكلمتين لتعمّ الفائدة راجين دعاء المخلصين من أبناء هذه الطائفة العلوية الكريمة ونأمل أن يكون عملنا هذا مقبولاً لديكم. (أبو اسكندر)