شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

تسعُ تساؤلاتٍ من محرر جريدة الديار البيروتية (نبيل فياض) أجاب عنها الشيخ العلوي علي سليمان الأحمد

©copyrights www.alawiyoun.com

المسائل التي وُجّهت للدكتور الشيخ علي سليمان الأحمد من محرر جريدة الديار البيروتية نبيل فياض وهي توضح الكثير من التساؤلات التي تدور في أذهان البعض...

ونثبت مختصراً عن سيرة الدكتور للتعريف عن مكانته:

وُلد الدكتور علي سليمان الأحمد في قرية السلاطة من قضاء جبلة (آنذاك) سنة 1912م.
أكمل دراسته الثانوية في بيروت ودمشق في سنة 1930م.
قصد فرنسا لدراسة الطب وعاد حاملاً شهادة الدكتوراه في الطب في سنة 1936\1937م.
زاول مهنته حراً في أغلب الأوقات وموظفاً في مديرية الصحة لفترات قصيرة متقطعة، تقاعد سنة1981م بعد أن أمضى 44 سنة في العمل المتواصل. التزم بعدها بيته منصرفاً إلى مطالعاته العلمية والأدبية والفلسفية الروحية، وهو بالإضافة إلى ذلك فقيه محدث، وعالم أديب وشاعر مجيد وكيف لا وهو ابن العلامة الكبير والفيلسوف النحرير والبحاثة الشهير علامة الجبل العلوي من دون منازع فضيلة الشيخ سليمان الأحمد عضو المجمع العلمي في دمشق.
ولله در القائل (العالم الكبير الشيخ حسن محمد شعبان ق) :

علّامة العلمـاء من يوبيله الذهبي   حـــفّ إليــه حـفـــلٌ حـافــــــــلُ
حفظ الكتــــاب وفي ثلاثـة أشهــرٍ   والعمر سبـعٌ من سنيـه كوامـلُ

وللدكتور العلامة مقالات دينية وأدبية وفلسفية ألقاها في أوقات متفرقة وفي مناسبات عديدة في المساجد وفي محافل اخرى، وهذه التساؤلات التي وُجّهت إليه نُثبتها كما هى نقلاً عن خط يَده من دون زيادة أو نقصان.