شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

التَّنْبِيْهُ عَلَى التَّصْحِيْفِ وَالتَّحْرِيْفِ

©copyrights www.alawiyoun.com

لا أَدْرِي كَيْفَ يُؤْتَمَنُ عَلَى المَذْهَبِ : رَجُلٌ ، لا يُؤْتَمَنُ عَلَى آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللهِ ، وَكَيْفَ يُسْتَنَدُ إِلَى كِتَابِهِ ، عَلَى أَنـَّهُ كِتَابُ المُسْلِمِ العَلَوِيِّ ، وَهُوَ يُخْطِئُ فِي نَقْلِ آيَةٍ مِنْ كِتَابِ الإِسْلامِ وَالمُسْلِمِيْنَ ، وَحَسْبُكَ أَنْ تَعْرِفَ : أَنـَّكَ تُصَحِّفُ القُرْآنَ ، كُلَّمَا قَرَأْتَهُ .
وَقَدِ اِجْتَزَأْتُ بِالتَّنْبِيْهِ عَلَى آيَتَيْنِ ، لِئَلاَّ يُمَلَّ مِنْ قِرَاءَةِ النَّقْدِ .

الآيَةُ الأُوْلَى : فِي الصَّفْحَة ِالثَّالِثَة ِوَالسَّبْعِيْنَ ، وَصُوْرَةُ كِتَابَتِهَا :

(يا ايها الذين امنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والاذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الاخر فمثله كصفوان عليه تراب فاصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين) البقرة 264/.

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ.

أَسْقَطَ المُؤَلِّفُ كَلِمَةَ ( مَثَلِ ) ، مِنَ الآيَةِ ، وَضَبْطُهَا :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَـمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (264).

فَاِنْظُرْ : إِلَى كِتَابٍ ، مَنْ وَقَفَ عَلَيْهِ ، اِتَّهَمَكَ بِالعَبَثِ فِي كِتَابِ اللهِ
حَتَّى إِذَا قُرِئَ : قِيْلَ : العَلَوِيُّوْنَ يُحَرِّفُوْنَ ، وَيُصَحِّفُوْنَ كَلامَ اللهِ !؟

وَالآخِرَةُ : فِي الصَّفْحَةِ الخَامِسَةِ وَالثَّمَانِيْنَ .
صُوْرَةُ كِتَابَةِ المُؤَلِّفِ :

ج- كفـارة اليمين: وهو قوله تعالى:
(لا يؤاخذكم الله باللغو في ايمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم عليه الايمان فكفارته اطعام عشره مساكين من اوسط ما تطعمون اهليكم او كسوتهم او تحرير رقبه فمن لم يجد فصيام ثلاثه ايام ذلك كفاره ايمانكم اذا حلفتم واحفظوا ايمانكم كذلك يبين الله لكم اياته لعلكم تشكرون..) المائدة /89/.

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ.

زَادَ المُؤَلِّفُ كَلِمَةَ ( عَلَيْهِ ) فِي هَذِهِ الآيَةِ ، وَضَبْطُهَا :
لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (98).

فَاِحْذَرْ أَنْ تَرْضَى بِهَذِهِ العُيُوْبِ ، فَتُخَالِفَ إِمَامَكَ الَّذِي يَقُوْلُ :
( الرَّاضِي بِفِعْلِ قَوْمٍ ، كَالدَّاخِلِ فِيْهِ مَعَهُمْ ، وَعَلَى كُلِّ دَاخِلٍ فِي بَاطِلٍ ، إِثْمَانِ : إِثْمُ العَمَلِ بِهِ ، وَإِثْمُ الرِّضَا بِهِ ) .

* * * *