شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

لَمْحَةٌ إِلَى تَصْحِيْفِ الشَّوَاهِدِ الشِّعْرِيَّةِ

©copyrights www.alawiyoun.com
الغَلَطُ الوَاحِدُ : فِي الصَّفْحَةِ الخَامِسَةِ وَالسِّتِّيْنَ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ الشَّافِعِيِّ :

كتاب من عظيم الفخر أنكم   من لم يصل عليكم لا صلاة له

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

يَكْفِيْكُمُ مِنْ عَظِيْمِ الفَخْرِ أَنـَّكُمُ   مَنْ لَمْ يُصَلِّ عَلَيْكُمْ لاصَلاةَ لَهُ

***

الغَلَطُ الثَّانِي : فِي الصَّفْحَةِ التَّاسِعَةِ وَالسَّبْعِيْنَ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ حَافِظ إِبْرَاهِيْم :

وقوله لعلي قالها عمر   أكرم سامعها أعظم بملقيها

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

وَقَوْلَةٍ لِعَلِيٍّ قَالَهَا عُمَرٌ   أَكْرِمْ بِسَامِعِهَا أَعْظِمْ بِمُلْقِيْهَا .

***

الغَلَطُ الثَّالِثُ : فِي الصَّفْحَةِ التَّاسِعَةِ وَالتِّسْعِيْنَ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ الفَرَذْدَق :

مشتقة من رسول الله نبعته   طابت عناصره والقيم الشيم

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

مُشْتَقَّةٌ مِنْ رَسُوْلِ اللهِ نَبْعَتُهُ   طَابَتْ عَنَاصِرُهُ وَالخِيْمُ وَالشِّيَمُ .

***

الغَلَطُ الرَّابِعُ : فِي الصَّفْحَةِ نَفْسِهَا .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ الفَرَذْدَق :

إن عُدّ أهل التقى كانوا أئمتهم   أوقبل من هم خيراً هل الأرض قيل هم

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

إِنْ عُدَّ أَهْلُ التُّقَى كَانُوا أَئِمَّتَهُمْ   أَوْ قِيْلَ مَنْ خَيْرُ أَهْلِ الأَرْضِ قِيْلَ هُمُ .

***

الغَلَطُ الخَامِسُ : فِي الثَّانِيَةِ وَالخَمْسِيْنَ بَعْدَ المِئَتَيْنِ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ المُتَنَبِّي :

ولا يصحّ في الأذهان شيء   إذا احتاج النهار إلى دليل
كما قال شاعرنا المتنبي .

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

وَلَيْسَ يَصِحُّ فِي الأَذْهَانِ شَيءٌ   إِذَا اِحْتَاجَ النَّهَارُ إِلَى دَلِيْلِ .

وَنُقِلَ فِي بَعْضِ الكُتُبِ : وَلَيْسَ يَصِحُّ فِي الأَفْهَامِ .

***

الغَلَطُ السَّادِسُ : فِي الثَّامِنَةِ وَالخَمْسِيْنَ بَعْدَ المِئَتَيْنِ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ اِبْنِ أَبِي الحَدِيْد :

يقول المعتزلي ابن أبي الحديد:
يا من رُدّت له الشمس ولم يفر   بنظيرها من قبلُ إلا يوشع

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

يَامَنْ لَهُ رُدَّتْ ذُكَاءُ وَلَمْ يَفُزْ   بِنَظِيْرِهَا مِنْ قَبْلُ إِلاَّ يُوْشَعُ .

***

الغَلَطُ السَّابِعُ : فِي التَّاسِعَةِ وَالخَمْسِيْنَ بَعْدَ المِئَتَيْنِ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ الصَّاحِبِ اِبْنِ عَبَّادِ :

وأنا وجميع من فوق التراب   فداء تراب نعل أبي طالب

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

أَنَا وَجَمِيْعُ مَنْ فَوْقَ التُّرَابِ   فِدَاءُ تُرَابِ نَعْلِ أَبِي تُرَابِ .

***

الغَلَطُ الثَّامِنُ : فِي الثَّالِثَةِ وَالخَمْسِيْنَ بَعْدَ الثَّلاثِمِئَةٍ .

صُوْرَةُ المَنْقُوْلِ ، مِنْ شِعْرِ أَبِي العَلاءِ المَعَرِّيِّ :

وقال حكيم:
لا تعذلينا كلنا ابن لئيمةٍ   وهل تعذب الأثمار إن لؤم الغرس

ضَبْطُ المَنْقُوْلِ .

فَلا تَعْذُلِيْنَا كُلُّنَا اِبْنُ لَئِيْمَةٍ   وَهَلْ تَعْذُبُ الأَثْمَارُ إِنْ لَؤُمَ الغَرْسُ .

***