شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

العلاّمة الشيخ عبد اللطيف إبراهيم (ق) يُبطل حديثاً منسوباً للصادق (ع)

©copyrights www.alawiyoun.com

أخي أبو اسكندر . تحية حب واحترام . السلام عليكم وعلى من يلوذ بطرفكم .
أما بعد .
أقدم لك عن علامتنا الأكبر والفيلسوف العظيم الشيخ عبد اللطيف إبراهيم مرهج (ق) 1، ومعروف من هم بيت مرهج هم أئمة هذه الطائفة من عدة قرون . قال:

ورد عن الذين لا يعرفون الصادق عليه السلام ، إنه قال :

أمر الله ولم يشاء ، وشاء ولم يأمر .
أمر إبليس أن يسجد لآدم وشاء أن لا يسجد ولو شاء لسجد .
ونهى آدم عن الأكل من الشجرة وشاء أن يأكل ولو لم يشاء لم يأكل .

لم يقوله مولانا الصادق عليه السلام ، لأن الأمر والنهي يصدران عن المشيئة والإرادة . كما في الشاهد إذا أمر إبليس في السجود لآدم وشاء أن لا يسجد ، يكون إبليس عصي الأمر من جهة وأطاع المشيئة من جهة أخرى .
ونهى آدم عن الأكل من الشجرة وشاء أن يأكل ، فيكون آدم عصي الأمر من جهة وأطاع المشيئة من جهة أخرى .
وعلى كُل ٍ أراد وقوعهما في المعصية .
والعقل والشرع متفقان على إنّ الله لا يأمر إلا بما فيه مصلحة ، ولا ينهي إلا عمّا فيه مفسدة ، فأيُّ مصلحة أمره إبليس بالسجود لآدم وهو لا يشاء أن يسجد . ونهى آدم عن الأكل من الشجرة وهو يشاء أن يأكل !.
فقد سبب هذا الأمر والنهي طرد إبليس من الجنة ، وهبوط آدم منها . وليس في ذلك مصلحة والله أعلم .
قال:
لقد ارْتَبْتُ في صِحَّةِ هذا الحديث لأنه لا يصدر عن معصومٍ وإمامٍ كمولانا الصادق عليه السلام .
وحينما زارني في صافيتا:
  • فضيلة العالم المجتهد محمد جواد مغنية مستشار المحكمة الجعفرية العليا في بيروت .
  • والشيح ياسين محمد ياسين قاضي طرطوس .
  • والشيخ عبد الكريم علي حسن إمام جامع طرطوس .
فتعرضت لذكر هذا الحديث وأبديت لهم رأيي فيه وأنني في شك من هذا الحديث . وقد سألت عنه المرجع الأعلى السيد محمد الحكيم رئيس الجمعية الجعفرية في بيروت فأجابني بجواب غير مُرضي . قال العلامة المجتهد أرني الجواب وحينما قرأ الجواب قال صحيح غير مرضي .
وبعد رجوعه إلى بيروت كتب إليّ كتاباً فيه من الإطراء ما يفوق العقل ويقول فيه:
(إنني مغتبط ومرتاح النفس بزيارتي إلى الإخوان الكرام العلويون في سوريا ، لقد لمست منهم الفهم والوعي الديني) وقد ذكرت هذه الفقرة من رسالته كشهادة منه لتأييد رأيي في بطلان هذا الحديث عن مولانا الصادق عليه السلام .2

* * *

وبالختام تحياتي لك أخي أبو اسكندر مع فائق الاحترام .

أخوكم أبو علي جميل سعود – قرية النقيب – طرطوس

  1. 1. تحية وولاء وسلام وتقدير إلى الشيخ الفاضل جميل علي سعود والشكر الجزيل على ما أتحفنا به من نفحة علوية في التحقيق والتدقيق ودراية الأحاديث. نفحةٌ بَدَتْ من البيت العلوي الأصيل ولا غرابة فهؤلاء هم علماؤنا ومشائخنا عبر الدهور أسعدنا الله بهم ورحم الله العلاّمة الشيخ عبد اللطيف ابراهيم ورزقنا شفاعته ورضاه وكافة المؤمنين الكرام.
    وهذا أيضاً جوابه على تسعة مسائلٍ وُجّهت إليه  لمن أحبّ الإطّلاع.
    وهذه أبيات شعرية بعنوان ذخيرة المتـّقين إلى يوم الدين  هي أيضاً من ذِكراه العطرة.
    وقد أوردهم فضيلة الشيخ حسين المظلوم في كتابه (المسلمون العلويون بين مُفتريات الأقلام وجُور الحُكّام ). (أبو اسكندر)
  2. 2. يقول الشيخ تمّام أحمد في كتابه ( أوهام المؤلفين في أحوال العلويين ) -الذي سننشره في الأشهر المقبلة بإذن الله تعالى - وذلك في معرض ردّه على كتاب (الفرق والمذاهب الإسلامية منذ البدايات) :
    إِنَّ العَلَوِيَّ يَهْتَمُّ بِالمَنْقُولِ عَنْ أَهْلِ البَيْتِ ع ، كَائِناً مَنْ كَانَ نَاقِلُ كَلامِهِم ، إِلاَّ أَنَّهُ يَنْظُرُ فِيْهِ ، فَمَا صَحَّ بَعْدَ عَرْضِهِ عَلَى كِتَابِ اللهِ ، قَبِلَهُ ، وَمَا خَالَفَ تَرَكَهُ ...
    واستفاض الشيخ تمّام في الحديث عن هذا الأمر واستشهد أيضاً بكلام للشيخ حسين المظلوم ورد في كتابه (العلوية تاريخاً وعقيدةً وسلوكاً) أُصُوْلُ العَلَوِيَّةِ وَفُرُوْعُهَا  وفي ذلك الفصل ورد أيضاً بيتان استشهادٌ عن العلامة الشيخ عبد اللطيف ابراهيم (ق) أوردهم هنا لمزيد من الفائدة:

    إِنَّ دِيْـــنَ الكِـتَـابِ وَالسُّـنَّـةِ السَّـــ   ــمْحَــةِ فِيْــهِ كِفَايَـــةٌ للعِبَـــادِ
    كُلُّ قَوْلٍ بِلا دَلِيْلٍ عَلَيْهِ والرشـــــاد   مِنْهُمَا فَاِطْرَحُوْهُ تَحْتَ المَزَادِ