شروط الموقع

فِي رِحَابِ أَمِيْرِ المُؤمِنِيْنَ : تَجْتَمِعُ الفَضَائِلُ فِي عُلُوِّهِ ، وَالأَفَاضِلُ تَحْتَ لِوَائِهِ ، وَتُسْحَقُ الظُّنُوْنُ ، فِي يَقِيْنِ وَلائِهِ . لأَنَّ عَيْنَهُ : عُلُوٌّ ، وَلامُهُ : لِوَاءٌ ، وَيَاؤهُ : يَقِيْنٌ . وَكَيْفَ لا يَكُوْنُ ذَلِكَ ، وَلَوْلاهُ لَمْ يَقُمِ الإِسْلامُ ، وَلَمْ يَكْمُلِ الدِّيْنُ ، وَلَمْ يَرْسَخِ اليَقِيْنُ . وَكَيْفَ لا يَكُوْنُ ذَلِكَ ، وَهُوَ : الإِمَامُ المُبِيْنُ ، وَالحَبْلُ المَتِيْنُ ، وَخَلِيْفَةُ رَسُوْلِ رَبِّ العَالَمِيْنَ .
— الشيخ حسين محمد المظلوم
كتاب العلوية تاريخا وعقيدة وسلوكا

ج3: المَدْحُ لا يَضُرُّ وَلا يَنْفَعُ، وَلا يَرْفَعُ جَاهًا وَلا يُشَرِّفُ مَكَانَةً.. وَجَبَ تَقْيِيْدُ الثِّقَةِ بِالنَّاسِ، وَنُهِيَ عَنِ الإِفْرَاطِ.. الوَلايَةُ سِيْرَةٌ وَعَمَلٌ.. لا تَكُونُ لَنَا وَلِيًّا حَتَّى..

©copyrights www.alawiyoun.com

السائل: أبو اسكندر في 01\01\2015م

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
في زمن يكثر فيه المنافقون والمُخادعون ويكثر فيه الفساد والإفساد.. أصبح الصادق والمُخلص والشريف عُملةً نادرة الوجود.. إن حبانا الله بمعرفة من نجد فيه من الصفات الحميدة كالصدق والأمانة والعمل والإخلاص والوفاء..إلخ
ماذا يقول الشرع في الآداب الواجبة علينا في تعاملنا معه.. غير مبادلته ومعاملته بمثل صفاته..
وأرغب بعد إذنكم التركيز على أمر المديح لمن هذه حاله..
هل مدحه بما هو فيه واجب أم مُستحب أم مكروه؟..
هل نمدحه أمام العامة أم في وجهه أم في غيابه؟..
كيف يكون تعبيرنا عن تقديرنا وحبنا له؟.. ماذا ورد عن أئمتنا عليهم السلام في هذا الأمر..
هل نُلام على هذا المديح.. حدّ التعنيف مثلاً.. هل ننتقص من حق من خبرنا فيه العلم والعمل والوفاء والتواضع حتى يرضى عامة الناس.. أليس رضى الله عزّ وجلّ هو الأولى، أليس قول الحق هو الأولى، أليس الصدق هو الأولى، أحبّ العامّة هذا أم كرهوه؟!..
لماذا تكثر القصائد بين أسيادنا عفى الله عنهم يتراسلون ويمدحون بعضهم بأعذب وألطف الكلام.. حتى أنّ في مديحهم لبعضهم ما يفوق حد الخيال والتصوّر وفيه من المبالغة ما فيه.. هل يحق للمشائخ في هذا الأمر مثلاً ما لا يحق لبقية الناس ؟

ج2: أَمَّا سُؤَالُكُم: عَنِ انْتِشَارِ المُسْلِمِيْنَ العَلَوِيِّيْنَ فِي تركيا وَالمَغْرب ؟ فَأَمْرٌ يَشُقُّ عَلَيَّ اسْتِيْفَاؤُهُ فِي هَذَا البَيَانِ...

©copyrights www.alawiyoun.com

السائل : waheed yousf في 29\12\2014م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونحن نستعد ﻻستقبال ذكرى مولد الرسول الكريم اقول كل عام وانتم بخير وارجوا ان تحدثنا عن انتشار المسلمين العلويين في تركيا والمغرب.

بَيَانُ الإِجَابَةِ عَنِ السُّؤَالِ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

  وَعَلَيْكُم السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ:
أَسْأَلُ اللهَ (عزّ وجل) أَنْ يَرْزُقَنَا شَفَاعَةِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله وسلّم وَأَنْ يَجْعَلَنَا مِمَّنْ أَحْيَا سُنَّتَهُ، وَعَظَّمَ سِيْرَتَهُ، وَأَطَاعَ أَمْرَهُ، وَعَرَفَ كَيْفَ يُحْيِي مَوْلِدَهُ. وَعَرَفَ كَيْفَ يُحْيِي مَوْلِدَهُ. 

  أَمَّا سُؤَالُكُم: عَنِ انْتِشَارِ المُسْلِمِيْنَ العَلَوِيِّيْنَ فِي تركيا وَالمَغْرب ؟

تحيةٌ إلى شُهداءِ جَبَل مُحْسِن. بقلم: ربيع معين الحربوقي.

©copyrights www.alawiyoun.com

/أَبْنـَاءُ الجَبَـلِ/

أيها السائلونَ عنا ... نُجيبُكم فخراً بأنّا ...

نحنُ أبناءُ الجبل ...

نحن الواثبونَ إلى الموتِ... دونَ وَجَل
نحن القائلونَ بالحقِ... دونَ زَيْفٍ أو خَجَل

نحن الواثِقةُ بنصرِ الله نفوسُهُم
نحن المُسْتَلّونَ لِنُصْرَةِ الحقِ سُيُوفُهُم

نحن الصابرونَ إذا طَلَبَ رِجالاً الصَّبْر
نحن القاهرونَ إذا حَلَّ أَوانُ القَهْر

نحن أقَمْنا على حدودِ الدينِ سُورا
نحن أضَأنا في ظلامِ الليلِ نورا

نحن الواثقةُ بنصرِ الله ظُنونُهُم
نحن الغافيَةُ على الحقِ عُيُونُهُم

نحن القابضونَ على جَمْرِ الحقيقة
نحن الذين استقامَت لَهُـُم الطَّريقَة

نحن... حينَ أضاعَ الخلقُ ضَوءَ النهار
أتباعُ المُرتضى عَلِيٌّ... واسألو ذو الفقار

نحن الخارجونَ مع الحُسينِ للشّهَادة
نحن الذين خَتمنا بالجهادِ معنى العِبادَة

نحن الذين لا خَوفٌ علينا... ولا هُم يحزنون
نحن الذين وَرِثنا الأرضَ... عبادُ اللهِ المُؤمنون

ج1: التَّوْفِيْقُ بَيْنَ عِبَادَةِ اللهِ (عزّ وجل) وَبَيْنَ أَعْمَالِ الإِنْسَانِ فِي دُنْيَاهُ.. المِزَاحُ وَالدُّعَابَةُ وَالفُكَاهَةُ مِنَ المُبَاحِ.. مَا جَاءَ فِي النَّهْيِ عَنِ المِزَاحِ.. الاقْتِدَاءُ بِالإِمَامِ فِي زُهْدِهِ وَتَقَشُّفِهِ ...

©copyrights www.alawiyoun.com

السائل : kikotsu light في 16\12\2014م

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
شيخي الكريم لدي سؤال قد يبدو غريباً لكنه في الواقع يشغلني كثيراً و هو أن الإنسان قد خلق لعبادة الله وحده لا شريك له و لكن في هذه الحياة الكثير مما يشغل الإنسان عن هذا الأمر لكن كما نعلم من المستحيل أن يبقَ الإنسان يتعبد ربه كل اليوم فلا بد له من ممارسات يومية خاصة كالطعام و الشراب و أيضاً لا بد من العمل و الإنسان بوصفه كائن حي و كائن اجتماعي يجب أن يحظَ بقليل من المرح و الترويح عن النفس و قد يلجأ إلى الهوايات مثلاً كالرسم على سبيل المثال فكيف يستطيع الإنسان التوفيق بين هذه الأمور فهو إن كان قد خلق لعبادة الله القدوس وحده فكيف يستطيع أن يجعل كل أعماله خالصة لوجه الله تعالى الكريم ؟ فأنا أثناء ممارستي لهواية ما أو نشاط ما تساورني الشكوك حول إن كان ما أفعله يلهيني عن ربي أم لا مع العلم أن الهوايات وسيلة للتعبيرة , فخلاصة سؤالي هو كيف يستطيع الإنسان أن يوافق بين عبادة الله و محبته و بين أعماله و نشاطاته و بالأخص هواياته و هل هناك من السيرة النبوية الشريفة و سيرة أهل البيت عليهم صلوات الله و سلامه و بركته شيء يخص هذا الأمر , كهواية كان يمارسها أحد الآئمة (ع) ؟

الإِجَابَةُ عَنِ السُّؤَالِ

خُطبة في عيد المولد النبوي الشريف للشيخ محمود الصالح رحمه الله تعالى

©copyrights www.alawiyoun.com
بسم الله الرحمن الرحيم

  الحمد لله والحمد حقّه كما يستحقه حمداً كثيراً، وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له خلقَ كُلّ شيءٍ فقدّرهُ تقديراً، وأشهدُ أنّ محمّداً عبده ورسوله أرسله كافةً للناس بشيراً ونذيراً، صلى الله عليه وآله أئمة العصمة وباب حطّة هذه الأمة الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً، وسلام الله ورحمته عليكم أيها الإخوة الكرام مُجتمعين ومُستمعين.

  أمّا بعد

  فإنّ العالم الإسلامي يعيش أيامه هذه ذكرى لا كمثلها الذكريات خلوداً وعظمةً، ذكرى انبعاث النور وإشراقة الضياء على هذا العالم الكوني، ذكرى مولد الهُدى والرحمة في النوع الإنساني، ذكرى كريمة عظيمة، تشهدها العقول نوراً وضياء، وتحياها النفوس عزّةً وإباء، وتعيشها القلوب محبةً وإخاء، وتستنشقها الأنفس عِطراً وشذاء.

تعريف بالشيخ تَمَّام أَحْمَد، يليه تعقيبان..

©copyrights www.alawiyoun.com
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآل بيته المعصومين وأصحابه الميامين، والتابعين لهم إلى يوم الدين.

  بعد التقديم الذي وضعناه للمكتبة الصوتية سُئلنا عن هذا التعريف (وقد اختصرناه والسبب تجدوه في التعقيبين أدناه) فتفضلوا بالقبول:

  إنه الشيخُ تمّام أحمد ، رجلٌ ثلاثينيٌّ في العمر، مُمتلئٌ حيويةً ونشاطاً، مُشبَعٌ بالفكرِ الإسلامي العلويّ، ومتأصّلٌ فيه.

في تأبين الشهداء

©copyrights www.alawiyoun.com

افتتاح حفل تأبين بتلاوة القرآن الكريم وكلمة شعرية في تابين الشهيد حازم حسن أحمد




مقتطفات من حفل تأبين الشهيد البطل الرائد مجد علي عمران \ منطقة الدريكيش




كَلِمَةٌ فِي الشَّهِيْد عزّام عبّاس قرية كفران\صافيتا في 30\7\2014م




كَلِمَةٌ فِي الشَّهِيْد أحمد كمال حسين قرية النعاصات \ صافيتا في 22\2\2014




كَلِمَةٌ فِي الشَّهِيْد رَغِيْد جَمال عَبَّاس قرية أوبين - صافيتا في 7\2\2014م

المكتبة الصوتية ( بالصوت والصورة )

©copyrights www.alawiyoun.com
بسـم الله الرّحمــن الرّحيــم

وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ

صدق الله العلي العظيم

  هذه هي العلوية، وهذا عهدها مع الله ورسوله: صادقة ُ الإنتماء، عميقةُ الجذور.
  أخذت من أميرها قوله : "أفضل الزهد إخفاء الزهد"، فاختارت أفضل الزهد فأخفته، وأخفت نفسها وراءه، حتى اتُّهِمَت في انتمائها.
  وهي إذا احتاجت لإظهار ذاتها للغير، وإبراز سموّ مكانتها، /وهي أرفع من أن تُثبت براءتها من الأباطيل/ أذهلتهم، وألزمتهم الحجة.

  والواقع الذي أرخى ظُلمه وسَوادَهُ على مدى قرونٍ لم يستطع إلغاء حقّها أو إطفاء نورها، فهي الحقيقةُ والنورُ بذاتها.

دَعْوَى الاطِّلاعِ عَلَى المَرَاجِعِ القَدِيْمَةِ وَالحَدِيْثَةِ

©copyrights www.alawiyoun.com

  قَالَ المُؤَلِّفُ :
(( ويمكن وصف المراجع القديمة والحديثة، التي ذكرت المكزون ، بأنها خاصة. لأنَّ كتب التاريخ العام أو تاريخ الأدب، لم تشرْ بقليلٍ أو كثيرٍ إلى ما أشارت إليه هذه المراجع، في كلِّ ما يتعلّق بالمكزون السِّنجاري.
وأهم المطبوع من المراجع الحديثة ما كتبه محمّد أمين غالب الطويل؛ المتوفى سنة 1926م، عن المكزون، في كتابه تاريخ العلويّين.
  وأهميةُ هذا المرجع تعود إلى اعتماد الباحثين عليه . فقد اعتمد عليه كلُّ من تناولَ المكزون تاريخياً، لأنّه أوَّلُ مرجع معروف يتحدَّثُ عن حياة المكزون، وعن تأثيره في عصره ، وعن قيمة فكره .
  لكنَّ هذا لا يعني أن نطمئنَّ لما وردَ فيه : أولاً : لأنَّ صاحبه لم يذكر المصادر التي استقى منها معلوماته . فهي من عندياته، ومن السماع غير الموثوق ، كما يقول الشيخ عبد الرحمن الخيّر، في تقديمه للطبعة الثانية من الكتاب نفسه ...
  ثانياً :لأنَّ المؤلِّفَ نفسَه يعرفُ أن كثيراً من أحاديثه عن تاريخ المكزون أشبَهُ بالخيال ... بل يصف الإطار الزمنيّ الذي تحرّك المكزون فيه ، بأنه (( العصر الخياليُّ في تاريخ العلويين )). ))
1

  1. 1. معرفة الله والمكزون 1\480 ـ 481.

التَّنْبِيْهُ عَلَى الأَوْهَامِ فِي كِتَابِ ( مَعْرِفَة اللهِ وَالمَكْزون السّنجَاريّ )

©copyrights www.alawiyoun.com

  كِتَابٌ اجْتَهَدَ مُؤَلِّفُهُ فِي التّوْفِيْقِ بَيْنَ الأَشْيَاءِ المُخْتَلِفَةِ ، وَلَهُ مَنْ يَقْدرُهُ ، فَهُوَ يَشْرَحُ للقَارِئِ مَا اسْتَعْجَمَ ، وَيَفْتَحُ مَا اسْتَبْهَمَ ، إِلاَّ أَنّهُ لَمْ يَنْجُ مِنْ مَزَالِق أَوْقَعَتْ مَا يَسُوءُ مِنْ حَيْثُ لا يَشْعُرُ .

  وَلَعَلّ المُخْتَارَ مِنْ كَلام الأستاذ أحمد راتب النفاخ أَصَحّ مَا يُعَبِّرُ بِهِ قَارئُ ذَلِكَ الكِتَابِ عَنْ حَالِهِ عِنْد قِرَاءتِهِ :
(( وَإِذا أَنَا أَمَامَ أَمْرٍ غَرِيْب غَرِيْب أَرْجُو أَلاّ يَكُونَ قَدِ امْتَدَّ إِلَى سَائِرِ مَا أَخْرَجَهُ الدكتور مِنْ كُتُبِ التّراث . وَذَلِكَ أَنّهُ تَعَجَّلَ ـ فِيْما يَظْهَرُ ـ فِي نسخِ الكِتاب، ثُمّ لَمْ يعن بِمُعارضة مَا نُسِخ بأصله، وَلا أَمْعَن النّظرَ فِي تَدَبُّرِ مَعانيه ..)) 1

  فَذَلِكَ : كِتَابٌ لَمْ يُشِرِ المُؤَلِّفُ إِلَى مَصَادِرِهِ ، وَلَمْ يُسْنِدْ حَدِيْثَهُ إِلَى أَهْلِهِ .

  1. 1. من نقده لنسخة كتاب (( القوافي )) التي حققها الدكتور عزة حسن، مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق م47 ج1\95.

التَّنْبِيْهُ عَلَى الأَوْهَامِ فِي كِتَابِ ( الفِرَق وَالمَذَاهِب الإِسْلامِيّةِ مُنذ البدَايات ).

©copyrights www.alawiyoun.com

  يُسْتَحْسَنُ التّنْبِيْهُ عَلَى تَعَدّي المُؤَلّفِ حُدُودَ الأَدَبِ وَعَدَمِ تَأْدِيَتِهِ أَمَانَةَ التّأْلِيْفِ وَالنّقْلِ إِلَى أَهْلِهَا ، فَقَدْ سَرَقَ مَا اسْتَحْلاهُ مِنْ كِتَابِ ( إِسْلام بِلا مَذَاهِب ) للدكتور مُصْطفى الشكعة، وَسأَرُدُّ عَلَيْهِ مَزَاعِمَهُ الّتِي أَشَار إِلَى مَصَادِرِهَا، وَأُشِيْرُ إِلَى مَا سَرَقَهُ، إِنْ شَاء اللهُ .

  أَقُولُ : ذَهَبَ المُؤَلِّفُ إِلَى أَنَّ العَلَوِيّيْنَ فَرِيْقَانِ ، فَنَقَلَ كَلام الدكتور مصطفى الشكعة، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ.......

التَّنْبِيْهُ عَلَى الأَوْهَامِ فِي كِتَابِ ( إخوان الصّفَا والتّوحيد العَلَوِيّ )

©copyrights www.alawiyoun.com

  أَوَّلُ كِتَابٍ نُنَبِّهُ عَلَى أَوْهَامِ مُؤَلِّفِهِ ، لِيَتَحَقَّقَ القَارِئُ أَنَّ أَكْثَرَ المُؤَلِّفِيْنَ : يَبْنُوْنَ عَلَى أَوْهَامٍ وَيُؤَسِّسُوْنَ عَلَى ظُنُوْنٍ ، كِتَابٌ حَسِبَ بَعْضُهُم أَنَّهُ أَنْصَفَ العَلَوِيِّيْنَ .

  فَمِنْ أَوْهَامِ مُؤَلِّفِهِ : زَعْمُهُ أَنَّ رَجُلاً مِنْ عُلَمَاءِ العَلَوِيِّيْنَ ، يُدْعَى حَسَن بن حَمْزة الشّيْرازيّ أَلَّفَ كِتَاباً أَصْبَحَ دُرَّةَ التَّوْحِيْدِ العَلَوِيِّ ، فِي قَوْلِهِ :
(( كتب الشيرازي رسالته على نمط كتاب أبي حامد الغزالي(450ـ 505هـ) في كتابه قواعد العقائد ، الذي أراد به ترجمة عقيدة أهل السنة ... صَارت رسالة الشيرازي درة التوحيد العلوي ولكثرة شروحهم عليها تغير اسمها ودعيت بـ كتاب التنبيه ....)). 1

  1. 1. إخوان الصفا والتوحيد العلوي ، ص : 175.

مَنْهَجِي فِي الكِتَاب (حَاوَلْتُ الإِنْصَافَ مَا اسْتَطَعْتُ، وَإِعْطَاءَ الحُقُوقِ لأَهْلِهَا.. فَإِنْ وَقَعَ فِي كِتَابِي خَطَأٌ تُثْبِتُهُ أَدِلّةُ البَحْثِ وَالتّحْقِيْقِ، فَأَنَا شَاكِرٌ لِمَنْ نَبَّهَنِي عَلَى خَطَئِي..)

©copyrights www.alawiyoun.com

  حَاوَلْتُ الإِنْصَافَ مَا اسْتَطَعْتُ، وَإِعْطَاءَ الحُقُوقِ لأَهْلِهَا، فَلَمْ أَصِفْ بِالإِبْدَاعِ مَنْ نُسِبَ إِلَيْهِ مَا لَيْسَ لَهُ، فَمَنْ أَظْهَرَ الاِسْتِقْصَاءُ فَضْلَهُ وَبَيَّنَ الاِسْتِقْرَاءُ سَبْقَهُ ـ عَلَى قَدْرِ اطِّلاعِي ـ ذَكَرْتُهُ، وَأَشَرْتُ إِلَى مَا سَبَقَ إِلَيْهِ، وَمَنْ عَظَّمَ رَجُلاً لِظَنِّهِ أَنّهُ سَبَقَ إِلَى أَشْيَاءَ لَمْ يَعْرِفْهَا غَيْرُهُ أَوْ أَتَى بِكَلامٍ لَمْ يَتَهَيّأْ لِسِوَاهُ، ثُمّ أَثْبَتَ التّحْقِيْقُ خِلاف ذَلِكَ، سَمّيْتُهُ وَاهِمًا 1 ، وَمَنِ اسْتَشْهَدَ بِكَلامٍ لَمْ يُحَقِّقْ نِسْبَتَهُ، نَسَبْتُهُ إِلَى أَهْلِهِ إِذَا عَرَفْتُ، وَأَشَرْتُ إِلَى شَكِّي فِي نِسْبَتِهِ إِذَا جَهِلْتُ أَهْلَهُ، بِلا بَتٍّ.

  1. 1. : لقد كثر استعمال ( وَهَِمَ ) وَ ( أَخْطأ ) في كتب العربية، ولا أدري على أيّ وجهٍ قول التادلي : (( قاعدة المتقدمين : تسليم كلّ قول لقائله، خصوصاً إذا كان من أهل التحقيق، إلاّ أنهم يقولون : هذه اللفظة مثلاً أثبتها فلان، وَأنكرها فلان ، أو لم يعرفها فلان، أو خلاف لقول فلان، وما أشبه ذلك، ويتحاشون عن الألفاظ الشنيعة من قولهم : أخطأ فلان، أو وهم فلان، ونحو ذلك ..)). الوشاح ص 45.

ما حقيقة الدعوى القائلة بـ قيام دولة العلويين؟ ما رأي العلويين بهذا؟ بقلم: ساهر علي ديب

©copyrights www.alawiyoun.com

  هناك بعض ممن يحرص على بث السموم من حين لحين بين صفوف العرب والمسلمين عموماً والسوريين الآن خصوصاً , فكثير من الناس تتحدث عن قيام دولة العلويين فما حقيقة هذا الأمر، وما رأي العلويين بهذا الموضوع ! 1

  1. 1. هذا مقالٌ مفيد وصل إلى بريدنا اليوم من الأخ ساهر علي ديب برجاء النشر..
    وها نحن نضعه بين أيدي القرّاء الكرام لما فيه من توعية وتنبيه على الفتنة والمفتنين..
    نرجو لكم فيه كل فائدة ونشكر الكاتب على مراسلتنا. (أبو اسكندر)

الجنة والنار وعدل الله.. إن الوعد الصادق بالجنة حافز للعبد ليقوم بالطاعة كما يجب، والوعيد بالنار حاجرٌ ورادعٌ عن فعل المعاصي وارتكاب المُوبقات، وهنا تكمن الحكمة ويتجلى العدل الإلهي.. على المخلوق واجبات وفرائض عليه أن يؤديها كما يجب فبها تكمل إنسانيته...

©copyrights www.alawiyoun.com

المرسل: فاطمة في 26\02\2014م

السلام عليكم وبارك الله جهودكم وأثابكم الجنة
إن الغاية التي خلق من أجلها الإنسان هي معرفة الله التي توصله إلى السعادة الأبدية والحياة السرمدية ، وبالتالي خلقنا ليرحمنا
ولكن يتبادر إلى ذهني لماذا هذه النار التي خلقها الله ، وهو ما خلقنا إلا ليرحمنا ...؟!
فلماذا يعذبنا بذنوبنا وجهلنا وتقصيرنا وهو غير محتاج إلى طاعتنا؟
هل أن النار منفعة لنا ؟ كيف ذلك ؟
أنا جئت إلى هذا العالم من غير إرادتي واختياري فلماذا هذا الرب الذي يتسم بالكمال والجمال المطلق يعذبني بتقصيري وجهلي بنار وصفها يتعبني ويؤرقني فلا أستطيع الجمع بين هدف وجودي (معرفة الله )ونار نزاعة للشوى .
ولكم فائق الامتنان .. 1
  1. 1. القارئ الكريم: في موضوعنا (أنت تسأل والشيخ العلوي يُجيب) السؤال مُتاح للجميع فلا تتردّد و اتصل بنا .
لَقِّم المحتوى