شروط الموقع

مكتبة الفيديو والصوتيات

فيديوهات وملفات صوتية ذات صلة ...

خُطبتا صلاة الجُمُعة في 15 آب 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خطبتيّ صلاة الجُمُعَة في 15 آب 2014م)

  موضوع الخطبتين: (حالنا مع الغِيبة والسُخرية والنميمة - شواهد من كلام أسيادنا - من هو الجاهل ما هو الجهل؟ وحالنا معهم)
- في كُلّ يومٍ إن كُنّا ممّن يقرأ في كتاب الله عز وجل نقرأُ قوله الذي نهى فيه عن السُخريَة وعن الغِيبة وعن النَميمة وإن لم نكُن من القُرّاء وهو حال أكثرنا فإنّنا نسمعُ به.
نهانا عن الغِيبة فاغتبنا، ونهانا عن السُخريَة فسَخِرنا، ونهانا عن اللمزِ فلَمَزنا، ونهانا عن سوءِ الظَنّ فظَننّا، ونهانا عن أن يسعى أحدُنا في هَلاكِ أخيه فخالفنا، فمتى نتوب إلى الله ممّا فعلنا، ومتى نرجو نصرَ اللهِ إذا كُنّا ممّن يُخالفُ أمره، ويضربُ بكتابِهِ عُرضَ الحائط ويتجرّؤ على رسوله ويَطعَنُ على أهلِ بيتِهِ، ويستكبر في الأرض بغير الحق ويدّعي بعد هذا أنّه من أولياء أمير المؤمنين وأنّه ممّن أحبّ أهل بيت رسول الله ص وآله وسلم .
- الوَلاية يا عباد الله وَلايتان : إمّا وَلايةُ الله وإمّا وَلايةُ الشيطان.
- ممّا قاله الشيخ محمود سليمان الخطيب رحمة الله تعالى ورضوانه عليه..
- وما أبكى العَلاّمة الشيخ سُليمان الأحمد رحمة الله ورضوانه عليه..
- ممّا قاله الشيخ حُسين سعّود رحمة الله تعالى ورضوانه عليه..

خُطبتا صلاة الجُمُعَة في 8 آب 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خطبتيّ صلاة الجُمُعَة في 8 آب 2014م)

  موضوع الخطبتين: (صفات الظالم - ذوي القُربى - العلّامة الشيخ سُليمان الأحمد قده)
- كل من وضع شيئاً في غير موضعه سُمّيَ ظالماً (العلم – الحُبّ – العداوة...إلخ)
- صفات الظالم في كتاب الله عز وجل .. من تجاوز ما حدّه الله تعالى من حدود فهو ظالم عند الله.. من يَعيب ومن يَغتاب ومن يسعى بالسوء والكذب والبُهتان بين الناس هو كالذي يتعدّى حدود الله وهو من الظالمين..
- إذا لم نجد اليوم إماماً من الأئمّة حتى تكون لنا القُربى في مودّته بحسب ما أُمرنا به سبحانه وتعالى ﴿ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ ﴾ فأين القُربى التي يجب أن تكون فيها المودة؟
- القُربى اليوم في كُل ما يتّصلُ نسبُه بهذا النسب الشريف الطاهر المُبارك بنسب رسول الله ص وآله وسلّم، لذلك لمّا نظرنا فيما قاله علماؤنا رحمهم الله حين كانوا يُعظّمون السادة الأشراف الذين لهُم نَسَبٌ مُتّصل برسول الله أو بأهل بيته الطاهرين عرفنا أنهم إنما يعملون بأمر الله سُبحانه وتعالى وبما أمر نبيّه ص وآله وهو الذي تمسّكوا به لم يصبهم شيء من الضلال.

خُطبتا صلاة الجمعة في 1 آب 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خطبتيّ صلاة الجُمُعَة في 1 آب 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- الإشتغال بعيوب النفس وإصلاحها عن عَيب الآخرين...
- في قوله تعالى ما يضمن سلامة المُجتمع الذي تعيش فيه من الفساد ومن النَميمة فإنّ كثيراً ممّا أصابنا كان ممّا أسلفنا ولا نزال اليوم يميلُ أكثرنا إلى ما نهى الله عنه فهو يترقّب متى يتعثّر أخوه ليحفظ له أخطاءه من أجل أن يُعَيّره بها يوماً ما...
- المُجاملة على الخطأ هي التي كانت سبب فساد المجتمعات وكانت سبب سقوط دول برمّتها فكيف إذا كنت في مجتمع صغير...
- قلنا غير مرّة إنّ العدو يسعى ليُفرّق شملنا كما يسعى حين يُرسل إليك من يحمل السلاح ليقتلك وأعظم ممّن حمل السلاح فعرفته وكنت حذراً أن يصيبك شيء منه أعظم من ذلك هو من يبُثّ الفِتن ومن يوقد نار الفِتن...
- ينبغي لمن لا يعلم أن يعلم أنّ هذا النهج الذي كان عليه عُلماؤنا هو النهج الذي لن نتركهُ، هو النهج الذي لن نُسامح من طَعَن فيه أو أراد الإساءة إليه مهما علا شأنُهُ ومهما كان قدرُهُ لأنّ من دعى إلى مثل هذا فقد نشر أو عمِلَ من أجل نشر الفِتَن وقد خالف عُلماءه وأعلامه ومن مضى من السابقين ومن سيأتي..

خُطبتا صلاة الجمعة في 25 تموز 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خُطبتي صلاة الجمعة في 18 تموز 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- ثمرة الإسلام هي العمل الصالح. من خرج عن العمل الصالح فإسلامه كذب. ومن خرج عن الإنسانية فإسلامه كذب.
- ﴿ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ﴾ من نظر في الحال التي نحن فيها اليوم هل يجد شيئاً من الفِتن ومن الدمار ومن الخراب لم يصدر عمّن ذُكِروا في هذه الآية.
- وحقائق هذه الحال التي نحن فيها صارت بيّنة لا تحتاج إلى دليل. غير أنّ الذين ينتفعون من طول هذا البلاء هم الذين يريدون أن يصرفوا الناس عن حقيقة الحال التي هم فيها.
- من جاء ليُقاتل هنا هي عِصابةٌ من المُجرمين الذين لم يجدوا شيئاً يعملونه في الدنيا فما وجدوا غير هذا السبيل سبيل الدين سبيلاً يدخلون به إلى قلوب الناس ويُحرّكون عواطفهم ومن أجل أن يُدفن الإسلام وأن يُقتل بأيدي أبنائه لكثرة ما يُنسب إليهم وما يُتّهمون به.
--------------------------
- يُوشك هذا الشهر المُبارك شهر رمضان ويوشك أن نخرج منه فللننظر بعد ذلك في صيامنا وفي صَلاتِنا هل كانت ممّا نهانا عن الفحشاء والمُنكر.

خُطبتا صلاة الجُمُعة في 18 تموز 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خُطبتي صلاة الجمعة في 18 تموز 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- قوله تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا ﴾ [الفرقان (67)]
- السرف في الشيء إهلاكٌ له مهما كان ذلك الشيء سواءٌ أكان مادياً كالمال والمتاع أو معنوياً كالجاه والعلم وغير ذلك.
- لكل شيء حد يجب أن يصل إليه ويجب أن يوضع فيه. أدنى حدود الإقتار وأدنى حدود الإسراف عن الإمام الصادق عليه السلام.
- الذي يقتصد فيما أُمِرَ يأمن بحول الله ومشيئته من الفقر ومن الحاجة فقد ضَمِنَ الأئمة عليهم السلام (ضمنتُ لمن اقتصد أن لا يَفتقر وما عالَ امرؤٌ اقتصد).
- إذا رأيت رجلاً قد أكرمه الله تعالى بمال ورأيت غيره فقيراً فلا يظُنَّنَّ أحدٌ أنّ هذا كريمٌ على الله وأنّ هذا قد هان على الله فلذلك أعطى فلاناً ما أعطاه ومنع فلاناً ما منعه...
- أمرهم الله عز وجل أن يأكلوا قصدا ويشربوا قصدا ويلبسوا قصدا وينكحوا قصدا (والقصد ما يكفيهم) وأن يعودوا بما سوى ذلك من فضل مالهم على فقراء المؤمنين.. لا يُسرفوا ولا يكونون من الذين يَقترون... فمن فعل ذلك كان ما يأكل وما يشرب وما يلبس وما ينكِح حلالاً ومن عدا ذلك كان عليه حراماً...

باقة عن شهريّ شعبان ورمضان

©copyrights www.alawiyoun.com

شهر شعبان شهر رسول الله (ص وآله) فما فضله؟




ما هو الصيام؟ وكيف يذوق الصائم الإيمان؟ وعن ماذا يصوم الصائم؟




كيف كان يستقبل علماء العلويين هذا الشهر وكيف نغفل نحن عن شرفه وكرامته وعظمته!!






خُطبتا صلاة الجُمُعة في 11 تموز 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خُطبتي صلاة الجمعة في 11 تموز 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- الوَلايَة ليست فقط في حفظنا كلام رسول الله ص وآله دعاء (اللهم وال من والاه وعاد من عاداه...). للوَلاية معانٍ شتّى فما الذي حققناه من مَعاني هذا الوَلاء؟!.
- ذِكر أشعار في كيف تكون الوَلاية عن أسيادنا الشيخ عبد الكريم محمد والشيخ محمد حمدان الخيّر والشيخ سليمان الأحمد والشيخ يونس حمدان رحمة الله تعالى ورضوانه عليهم أجمعين.
- ينبغي لنا التنبه أنّ أكثر أوقاتنا تضيع في القيل والقال وأننا نعلم أولادنا الفساد من حيث لا نشعر حين ينظرون إلينا فلا يَرَونَ في أوقاتنا شيئاً ذا قيمةٍ ولا شيئاً يُنتفعُ به فهم يُقلّدوننا بعد هذا وتكون أوزار ما يفعلون في أعناقنا.
- فلنجتهد أن نبلغ درجة الوَلاء ودرجة الولاء لكبيرةٌ إلاّ على الخاشعين ولا نكتفي بالقول أننا نحب محمدا وأهل بيته الطيبين الطاهرين ع.
- مالي أرى كثيرا من الناس يستهجنون أن يُقال لهم لفظ (أنتم من الشيعة) ولا ندري لما يخيفهم ويرهبهم هذا اللفظ.!
- أين نحن من تراث أسيادنا ومن دواوينهم.. بعض أشعارهم حول هذا اللفظ.. من يُنكر هذا اللفظ يُنكر من يدّعي ولاءهم والإنتماء إليهم وتعظيمهم.

إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف يليها أسئلة وأجوبة 2015م (الشيخان الفاضلان علي عمران وتمّام أحمد والمُقرئ الشيخ مظهر عبد الله)

©copyrights www.alawiyoun.com

ذكرى المولد النبوي الشريف يليها أسئلة وأجوبة
(أحياها الشيخان الفاضلان علي عمران وتمّام أحمد والمُقرئ الشيخ مظهر عبد الله)
في مَبَرَّة الشهداء في قرية عين حفاض \ صافيتا . تاريخ 1436هـ - 2015م

ج1 إفتتاحية يليها كلمتان للشيخان الفاضلان علي عمران وتمّام أحمد.





ج2 أسئلة الحضور أجاب عنها الشيخان الفاضلان علي عمران وتمّام أحمد في قرية عين حفاض صافيتا.


محاضرة بعنوان (في آفاق اللغة العربية) في المركز الثقافي في منطقة الدريكيش.

©copyrights www.alawiyoun.com

مقتطفات من محاضرة بعنوان (في آفاق اللغة العربية) في المركز الثقافي في منطقة الدريكيش.




المحاضرة كاملةً بعنوان (في آفاق اللغة العربية) في المركز الثقافي في منطقة الدريكيش.


كلمة الشيخ تمّام أحمد في الاستحقاق الدستوري السبت 24 ايار 2014 .

©copyrights www.alawiyoun.com

كلمة الشيخ تمّام أحمد في الاستحقاق الدستوري السبت 24 ايار 2014 .


خُطبتا صلاة الجمعة في 4 تموز 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خُطبتي صلاة الجمعة في 4 تموز 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- ما هو الصيام؟ وكيف يذوق الصائم الإيمان؟ وعن ماذا يصوم الصائم؟
- الصوم بمعنى الصمت. الصيام أن تصمت عمّا لا يحلُّ لك من غِيبَةٍ ومن نميمةٍ ومن سِعايةٍ ومن فسادٍ في الأرض..
- الصوم أن يصوم قلبك وأن يصوم سمعك وأن يصوم بصرك..
- عن قول مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام (حديثُ كُلّ مجلسٍ يُطوى مع بِساطِه)..
- كيف يَكيدُ بعضُنا بعضا؟ وكيف يُسيء بعضنا إلى بعض؟ مكان أن نتعاضد وأن نتراحم زادنا هذا البلاء شِقاقاً وافتراق..
- المؤمن لا يجحد فضل أحد لو ساعده عدوّ له لاعترف وأقرّ له بفضله..
- الحديث عن فضل أحد أعلام الشيعة في اللاذقية الشريف عبد الله آل الفضل. وما كان من رثاء الشيخ حُسين سعّود -رحمة الله تعالى ورضوانه عليه- له...
- الحال التي بين العلويين عموماً وبين الشيعة حالٌ واحدة لأنّ العدوّ فيها واحد ولأن الذي يسعى من أجل التفريق بين هذين إنما يسعى ليُهلك الفريقين وليس ليُهلكَ فريقاً واحداً...
- قول الشيخ عبد اللطيف ابراهيم رحمة الله تعالى ورضوانه عليه يقوله للسيد الأصفهانيّ..

خُطبتا صلاة الجُمعة في 27 حزيران 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خطبتيّ صلاة الجمعة في 27 حزيران 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- اليوم يبدو العدوآمناً ضاحكاً ونحن نذبح بعضنا مكان أن يكون شغلنا محاربة العدو الذي ما ترك نبياً إلا قتله وزعم أنه هو الشعب الذي ما خلق الله عز وجل غيره وأنّ جميع الناس عنده من الأُمم دون درجة البشر ..
- اليوم حين نسمع أنّ من الطوائف ومن المذاهب ما يُكفّر غيره من أجل مسألةٍ أو من أجل حُكمٍ أو من أجل اختلافٍ في رأي ينبغي أن ننظر إذا أردنا أن نُحقّق هذا الأمر في حال الأئمة الذين ندّعي موالاتهم .
- من أعظم الأمور التي اختُلف فيها أمر الخلافة كما تعلمون.. هل نهض علي بن أبي طال عليه السلام ليُحارب من سبقه من الخلفاء من أجل هذا؟! أم أنه قال (والله لأُسَلِمَّنَّ ما سلّمت أمور المُسلمين) فقُدّم الشأن العام والمصلحة العُليا على الشأن الخاص.
- أتكون رسالة رسول الله ص وآله وسلم لإتمام مَكارم الأخلاق من أجل البِرّ ومن أجل صِلة الرحم ومن أجل ردّ الإنسان إلى إنسانيته ثم ننحدر إلى الإسفاف وإلى الفَحشاء في القول، أيصحّ أن يكون هذا؟!
- ماذا قال الإمام الذي هو لي من الأئمة الذين أواليهم يقول حين سُئل : (أصحيح يابن رسول الله أنك تسبّ أبا بكر؟ قال: أويسبّ الرجل جدّه لقد ولدني أبو بكرٍ مرّتين.)

خُطبتا صلاة الجمعة في 20 حزيران 2014م

©copyrights www.alawiyoun.com
(فيديو + مُلَخّص عن خطبتيّ صلاة الجمعة في 20 حزيران 2014م)

  موضوع الخطبتين:
- تذكير بما ورد في الخُطَب السابقة في فضائل شهر شعبان
- طاعة رب العالمين في طاعة رسوله ص وآله وأنّ طاعة رسول الله ص وآله في طاعة أهل بيته الطاهرين ع,
- كيف تعرف عدّوك من صديقك في نهج أمير المؤنين ع. وإليك معنىً من معاني العدوان لمن يُظهر لك المُجاملة والمُسايرة.
- لكننا اليوم في حالةٍ لا يُفرّق فيها بعضُنا بين عدوٍ وصديق، لا يُفرّق بعضنا بين مُحِبٍّ ومُبغض! وما سبب هذا؟!
- ما حقيقة نداء من أفتَوا بالقتال والجهاد والذبح والتمثيل بجثث من يقتلون، إلى الطائفة العلوية. يقول زاعماً أنّه يُنادي العلويين: إعلموا أنّ الشيعة إنّما يستخدمونكم وأنّهم في حقيقة الأمر يُكفّرونكم فاحذروا أن تكونوا معهم واحذروا أن تُقاتلوا معهم. نريد أن نقف عند هذه الجُملة...
- نسمع نفس الكلام من رجلٍ يدّعي أنّه يُعادي ذلك الذي أوقد نار الفتنة. أما يستويان؟! إنهما يستويان لأن (الراضيَ بفعل قومٍ) كما قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع: (كالداخل فيه معهم)..

لَقِّم المحتوى