شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

عَنِ السَّحُورِ وَعَنْ وَقْتِ الإِمْسَاكِ ؟

©copyrights www.alawiyoun.com

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

السُّؤَالُ: عَنِ السَّحُورِ وَعَنْ وَقْتِ الإِمْسَاكِ ؟

بَيَانُ الإِجَابَةِ

  الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِيْنَ، وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى خَاتَمِ النَّبِيِّيْنَ وَآلِهِ وَأَصْحَابِهِ الطَّاهِرِيْن.
أَمَّا بَعْدُ: فَالسَّلامُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.

فِي اللُّغَةِ

  السَّحُورُ بِفَتْحِ السِّيْنِ: طَعَامُ السَّحَرِ وَشَرَابُهُ، وَالسُّحُورُ بِضَمِّ السِّيْنِ: مَصْدَرُ الفِعْلِ سَحَرَ يَسْحَرُ: أَكَلَ السَّحُورَ.

  وَفِي مَذْهَبِ أَهْلِ البَيْتِ (ع) السَّحُورُ مُسْتَحَبٌّ فِي شَهْرِ رَمَضَان، وَالصَّائِمُ مُخَيَّرٌ فِي تَطَوُّعِهِ فِي غَيْرِهِ مِنَ الشُّهُورِ، وَذَلِكَ عَلَى مَا وَرَدَ فِي الكَافِي أَنَّهُ سُئِلَ الإِمَامُ الصَّادِقُ (عليه السلام) : (( عَنِ السَّحُورِ لِمَنْ أَرَادَ الصَّومَ، أَوَاجِبٌ هُوَ عَلَيْهِ ؟ فَقَالَ: لا بَأْسَ بِأَنْ لا يَتَسَحَّرَ إِنْ شَاءَ، وَأَمَّا فِي شَهْرِ رَمَضَانَ، فَإِنَّهُ أَفْضَلُ أَنْ يَتَسَحَّرَ، نُحِبُّ أَنْ لا يُتْرَكَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ )) 1

  فَهُوَ مِنْ بَابِ الأَفْضَلِ، وَالمُسْتَحَبِّ، وَلَيْسَ دَاخِلاً فِي الوَاجِبِ الذّي يُبْطِلُ الصَّومَ أَو يُفْسِدُهُ، وَإِنَّمَا كَانَ اسْتِحْبَابُهُ لِيَتَقَوَّى بِهِ الصَّائِمُ عَلَى الجُوعِ وَالعَطَشِ. وَمِنْهُ مَا رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللهِ (ص): (( تَعَاوَنُوا بِأَكْلِ السَّحَرِ عَلَى صِيَامِ النَّهَارِ، وَبِالنَّومِ عِنْدَ القَيْلُولَةِ عَلَى قِيَامِ اللَّيْلِ )) 2

  وَلِمَا فِيْهِ مِنْ تَقْوِيَةِ الاحْتِمَالِ وَالطَّاقَةِ، عُدَّ فِي الحَدِيْثِ بَرَكَةً، وَمِنْهُ قَولُ رَسُولِ الله ِ(ص): (( السَُّحُورُ بَرَكَةٌ )) 3

تَحْدِيْدُ الطَّعَامِ

  المُرَادُ مِنَ السُّحُورِ عَلَى مَا تَقَدَّمَ تَقْوِيَةُ البَدَنِ عَلَى الصِّيَامِ، وَلَيْسَ فِي الطَّعَامِ تَعْيِيْنٌ، وَأَقَلُّهُ شُرْبَةٌ مِنْ مَاءٍ.

  وَمِنْهُ قَولُ الإِمَامِ الصَّادِقِ (عليه السلام) : (( أَمّا فِي شَهْرِ رَمَضَان، فَإِنَّ الفَضْلَ فِي السُّحُورِ، وَلَو بِشُرْبَةٍ مِنْ مَاءٍ )) 4
وَأَفْضَلُ مَا يُتَسَحَّرُ بِهِ السَّوِيْقُ وَالتَّمْرُ وَالزَّبِيْبُ وَالمَاءُ، عَلَى مَا رُوِيَ عَنِ الإِمَامِ الصَّادِقِ (عليه السلام) : (( أَفْضَلُ سَحُورِكُم السَّوِيْقُ وَالتَّمْرُ )) 5

  وَفِي تَهْذِيْبِ الأَحْكَامِ: (( ... عَنْ جَابِر قَال: سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَر (عليه السلام) يَقُولُ: كَانَ رَسُولُ الله ِ(ص) يُفْطِرُ عَلَى الأَسْوَدَيْنِ.
قُلْتُ: رَحِمَكَ اللهُ، وَمَا الأَسْوَدَانِ ؟ قَالَ: التَّمْرُ وَالمَاءُ، وَالزَّبِيْبُ وَالمَاءُ، وَيَتَسَحَّرُ بِهِمَا )) 6

وَقْتُ الإِمْسَاكِ

  وَقْتُ الإِمْسَاكِ وَوَقْتُ الإِفْطَارِ مُبَيَّنَانِ فِي قَولِهِ تَعَالَى: ﴿ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ﴾ [ سورة البقرة (187) ]

  وَفِي الكَافِي وَتَهْذِيْبِ الأَحْكَام وَالاسْتِبْصَار وَمَنْ لا يَحْضُرُهُ الفَقِيْه، أَنَّهُ سُئِلَ الإِمَامُ الصَّادِقُ (عليه السلام) : (( مَتَى يُحَرَّمُ الطَّعَامُ وَالشَّرَابُ عَلَى الصَّائِمِ وَتَحِلُّ الصَّلاةُ، صَلاةُ الفَجْرِ ؟
فَقَالَ: إِذَا اعْتَرَضَ الفَجْرُ وَكَانَ كَالقِبْطِيَّةِ البَيْضَاءِ، فَثَمَّ يُحَرَّمُ الطَّعَامُ وَيَحِلُّ الصِّيَامُ، وَتَحِلُّ الصَّلاةُ، صَلاةُ الفَجْرِ.....)) 7

  فَللمُتَسَحِّرِ أَنْ يَأْكُلَ حَتَّى يَرَى بَيَاضَ الصُّبْحِ بِبَدْءِ انْقِشَاعِ ظَلامِ اللَّيْلِ، عَلَى مَا رُوِيَ مِنْ تَفْسِيْرِ تَبَيُّنِ الخَيْطِ الأَبْيَضِ مِنَ الخَيْطِ الأَسْوَدِ، عَنِ الإِمَامِ الصَّادِقِ (عليه السلام) : (( بَيَاضُ النَّهَارِ مِنْ سَوَادِ اللَّيْلِ )) 8

  وَذَلِكَ إِذَا تَعَذَّرَ عَلَيْهِ تَحْدِيْدُ الوَقْتِ مِنْ مُؤَذِّنٍ يَسْمَعُهُ، أَو تَقْوِيْمٍ فِي المَكَانِ الذّي يَسْكُنُهُ، أَو وَسِيْلَةٍ أُخْرَى.

  وَذَلِكَ أَنَّ لَهُ ذَلِكَ حَتَّى يَسْتَيْقِنَ بَيَاضَ النَّهَارِ، عَلَى مَا جَاءَ عَمَّنْ سَأَلَ الإِمَامَ الصَّادِقَ (عليه السلام) : (( آكُلُ وَأَنَا أَشُكُّ فِي الفَجْرِ ؟
فَقَالَ: كُلْ حَتَّى لا تَشُكَّ )) 9

  وَفِيْهِ دَلالَةٌ عَلَى وُجُوبِ اسْتِيْقَانِ المُتَسَحِّرِ، وَاجْتِنَابِ الإِمْسَاكِ عَلَى الشَّكِّ فِي الفَجْرِ.

  ﴿ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ ﴾ [ سورة يوسف (76 ) ]
ثُمَّ الحَمْدُ للهِ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى رَسُولِ اللهِ وَآلِهِ وَأَصْحَابِهِ.

كَاتِبُهُ
تَمَّام أَحْمَد
22\6\2015

  1. 1. فروع الكافي 2\94. (57) باب أنّه يستحب السحور . حديث(1). من لا يحضره الفقيه 2\88. (43) باب ثواب السحور. حديث 388\3. تفصيل وسائل الشيعة 10\143. (4) باب استحباب السحور لمن أراد الصوم. حديث 13057\1.
  2. 2. من لا يحضره الفقيه 2\88. (43) باب ثواب السحور. حديث 389\4. تفصيل وسائل الشيعة 10\144. (4) باب استحباب السحور لمن أراد الصوم. حديث 13063\7. تهذيب الأحكام 4\171. (51) باب فضل السحور وما يستحب أن يكون عليه الإفطار. حديث 571\7.
  3. 3. فروع الكافي 2\95. (57) باب أنّه يستحب السحور . حديث(3). من لا يحضره الفقيه 2\87. (43) باب ثواب السحور. حديث 386\1. تفصيل وسائل الشيعة 10\143. (4) باب استحباب السحور لمن أراد الصوم. حديث 13059\3.
  4. 4. فروع الكافي 2\94. (57) باب أنّه يستحب السحور . حديث(2). تهذيب الأحكام 4\170. (51) باب فضل السحور وما يستحب أن يكون عليه الإفطار. حديث 565\1. تفصيل وسائل الشيعة 10\143. (4) باب استحباب السحور لمن أراد الصوم. حديث 13061\5.
  5. 5. تهذيب الأحكام 4\170. (51) باب فضل السحور وما يستحب أن يكون عليه الإفطار. حديث 567\3. تفصيل وسائل الشيعة 10\146. (5) باب استحباب التسحر بالسويق والتمر والزبيب والماء. حديث 13066\1.
      والسَّوِيْقُ فِي المَعَاجِم: طَعَامٌ يُصْنَعُ مِنْ دَقِيْقِ الحِنْطَة، أَو مِنَ الحِنْطَةِ وَالشَّعِيْر.
  6. 6. تهذيب الأحكام 4\171. (51) باب فضل السحور وما يستحب أن يكون عليه الإفطار. حديث 569\5. تفصيل وسائل الشيعة 10\146. (5) باب استحباب التسحر بالسويق والتمر والزبيب والماء. حديث 13067\2.
  7. 7. فروع الكافي 2\99. (61 ) باب الفجر ما هو ومتى يحرم الأكل. حديث (1). تهذيب الأحكام 4\159. (43) باب علامة وقت فرض الصيام وأيام الشهر ودليل وقت الإفطار. حديث 514\3. الاستبصار 1\275. (150 ) باب وقت صلاة الفجر. حديث 13. من لا يحضره الفقيه 2\83. (39) باب الوقت الذي يحرم فيه الأكل والشرب على الصائم وتحل فيه صلاة الغداة. حديث 362\1. تفصيل وسائل الشيعة 10\111. (42) باب وجوب إمساك الصائم. حديث 12987\1.
      والقِبْطِيَّةُ: ثِيَابٌ بِيْضٌ رقاق من كتان تتخذ بمصر.
  8. 8. فروع الكافي 2\98. (61 ) باب الفجر ما هو ومتى يحرم الأكل. حديث (3). تهذيب الأحكام 4\159. (43) باب علامة وقت فرض الصيام وأيام الشهر ودليل وقت الإفطار. حديث 513\2. من لا يحضره الفقيه 2\83. (39) باب الوقت الذي يحرم فيه الأكل والشرب على الصائم وتحل فيه صلاة الغداة. حديث 364\3. تفصيل وسائل الشيعة 10\113. (43) باب جواز الأكل والشرب في شهر رمضان ليلا. حديث 12991\2.
  9. 9. من لا يحضره الفقيه 2\88. (43) باب ثواب السحور. حديث 391\6.