شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

ج14 : المَشْهُورُ فِي زَكَاةِ المَالِ أَنْ يَحُولَ عَلَيْهِ الحَولُ وَهُوَ جَامِدٌ.. لا زَكَاةَ عَلَى المَتَاعِ قَبْلَ بَيْعِهِ إِلاَّ إِذَا .. وَعَلَيْهِ الزَّكَاةُ إِذَا بَاعَهُ..

©copyrights www.alawiyoun.com
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ
السُّؤالُ

عَنْ رَجُلٍ اشْتَرَى أَرْضًا، ثُمَّ أَمْسَكَهَا مُدَّةً لَمْ يُحْدِثْ بِهَا شَيئًا، ثُمَّ بَاعَهَا، فَهَلْ تَجِبُ عَلَيْهِ الزَّكَاةُ ؟

بَيَانُ الإِجَابَةِ

  الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِيْنَ، وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى خَاتَمِ النَّبِيِّيْنَ وَآلِهِ وَأَصْحَابِهِ الطَّاهِرِيْن.
أَمَّا بَعْدُ: فَالسَّلامُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.

  فِي المَسْأَلَةِ قَولانِ، عَلَى مَا عَلِمْتُ:

  نُذَكِّر: لقراءة الجواب كاملاً الرجاء تحميل الملف المُرفَق وشكراً [إدارة الموقع]

المرفقالحجم
الجواب الرابع عشر.pdf‏284.29 ك.بايت