شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

المكتبة الصوتية ( بالصوت والصورة )

©copyrights www.alawiyoun.com
بسـم الله الرّحمــن الرّحيــم

وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ

صدق الله العلي العظيم

  هذه هي العلوية، وهذا عهدها مع الله ورسوله: صادقة ُ الإنتماء، عميقةُ الجذور.
  أخذت من أميرها قوله : "أفضل الزهد إخفاء الزهد"، فاختارت أفضل الزهد فأخفته، وأخفت نفسها وراءه، حتى اتُّهِمَت في انتمائها.
  وهي إذا احتاجت لإظهار ذاتها للغير، وإبراز سموّ مكانتها، /وهي أرفع من أن تُثبت براءتها من الأباطيل/ أذهلتهم، وألزمتهم الحجة.

  والواقع الذي أرخى ظُلمه وسَوادَهُ على مدى قرونٍ لم يستطع إلغاء حقّها أو إطفاء نورها، فهي الحقيقةُ والنورُ بذاتها.

  ومن قبساتها شهابٌ ثاقبٌ انطوت ذاتهُ على حقيقةٍ ونورٍ، وهو شعلةٌ مضيئةٌ تتمثلُ فيها الخصوصية العلوية التامّة، شخصٌ تتلخص فيه قِيَمُ الأصالةِ وعُمق المعرفةِ وسعة الإطلاع، حتى ليكادُ يُطلق عليه لقب " الموسوعة "، وهو لحداثةِ سِنّه قد اكتسبَ بالعلم الوهبيّ والكسبيّ ما جعلَ أهل العلم والدين والأدب يعتبرونه مرجعاً إذا التبس أمرٌ أو احتيجَ إلى توثيق مسألةٍ أو تدقيق خبرٍ أو حلّ معضلةٍ.
  تراهُ حاضراً لكل سؤالٍ، تعرفُهُ المنابِرُ خطيباً، والمراكزُ الثقافيةُ مُحاضراً، ومجالسُ العلم عالماً، وندواتُ الشعر والأدبِ شاعراً وأديباً لامعاً، ويعرفُهُ طلابُ العلمِ أستاذاً ومُربياً فاضلاً ، إنّه: الأستاذ الشيخ تمّام أحمد. 

  ولنا كامل الفخر والشرف أن يَعرِضَ موقعنا عليكم، بعضاً من ملامحِ فِكرهِ وشذراتٍ من علمهِ وأدبهِ ، 1 وأملُنا أن نُطلعكم على رجلٍ أقلّ ما يُقال فيه إنه: "رَجُلٌ عَلَوِيٌّ" .

إدارة موقع المكتبة الإسلامية العلوية
12\12\2014م




ملاحظة : ترحب إدارة الموقع باستقبال وعرض مشاركات من يرغب من السادة المشائخ الأجلاء، لأن الهدف هو إبراز الوجه المُشرق والمُغَيّب للطائفة الإسلامية العلوية. ولمن يرغب الرجاء راسلنا. 
  1. 1. هذه المكتبة الصوتية تتضمّن عدّة أبواب، سنعتني بتقسيمها وترتيبها تدريجياً ولن ننشر كُلّ شيء دفعةً واحدةً حتى يتسنّى لأكبر عدد ممكن متابعة كل ما ننشره مع الأيام، وأبوابها مبدئياً هي كما تظهر على يمين القارئ، كذلك خصّصنا قائمة تجدها على يسار القارئ..
    لدينا الكثير من الفيديوهات التي سنُحَمِّلها تباعاً إلى قناتنا على اليوتيوب وننتظر أن يصلنا المزيد مع الوقت. وبالله المستعان.. (أبو اسكندر)